منتدى شباب العرب
مرحبا بك في منتدى شباب العرب
لتتمكن من
الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل
الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك
لإنشائه في بضع توني





منتدى شباب العرب

| الوظائف | التعارف | دردشة | الدين | التغذية | الصحة| صور| الرياضة | الطرائف | النكت | ألعاب | الإنترنت |قضايا أدم وحواء | الروايات | القصص | الأنمي |أناشيد الاسلامية |
 
الرئيسيةخدماتس .و .جالتسجيلدخول
إعلانات

شاطر | 
 

 صدق رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdelhak
عضو هام
عضو هام
avatar

عدد الرسائل : 93
نقاط التميز : 125
ذكر
البلد : مغربي

مُساهمةموضوع: صدق رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم   الجمعة 6 مارس - 12:09:45

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله الصادق الوعد الأمين.. صلوات ربي وسلامه عليه وعلى إخوانه من المرسلين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد..

سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم شاهدة بصدقه

فلقد كانت سيرة خاتم النبيين وإمام المرسلين من أعظم آيات صدقه ودلائل نبوته، أدبه ربه ورباه، وصنعه على عينه، وبعثه ليتمم مكارم الأخلاق، وجعله قدوة صالحة وأسوة حسنة لكل من يرجو الله واليوم الآخر. عرفه أهل الجاهلية صادقاً أمينا، ما جربوا عليه كذباً قط، ولم يتكلم في صباه ولا في شبابه حتى بلغ أربعين سنة في شيء من علوم الأولين، فلما جاءه أمين الوحي جبريل بمطلع سورة العلق: اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ [العلق: 1] لم يدُر بخَلَده أن قومه سيقفون منه موقف المخالف المعادي، فحين قال له ورقة بن نوفل: يا ليتني فيها جذع، ليتني أكون حيًا إذ يخرجك قومك، فقال صلى الله عليه وسلم : «أو مخرجي هم ؟» قال: نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرْك نصراً مؤزراً.

النبي صلى الله عليه وسلم يبلغ رسالة ربه

أنزل الله تبارك وتعالى عليه قوله: يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ (1) قُمْ فَأَنْذِرْ [المدثر: 1، 2]، وقوله: إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً، فقام صلى الله عليه وسلم مشمراً عن ساعد الجد يدعو إلى الله طيلة ثلاثة وعشرين عاماً.
وقف على جبل الصفا ودعا بطون قريش حتى اجتمعوا إليه فقال لهم: إني نذير لكم بين يدي عذاب شديد، فانفَضُّوا عنه ولم يستجب منهم أحد، بل قال له عمه أبو لهب: «تبا لك ألهذا جمعتنا؟»

تحمل العذاب في سبيل الدعوة

ثم تحمل هو وأتباعه أشد ألوان العداء والاضطهاد واضطر أتباعه إلى الهجرة إلى بلد بعيد إلى الحبشة، ثم اضطروا إلى الهجرة إلى يثرب بعد ثلاثة عشر عاماً واستطاع النبي صلى الله عليه وسلم أن يرسي دعائم المجتمع المسلم في المدينة المنورة فعاهد وسالم وجاهد في سبيل الله حتى دانت جزيرة العرب للإسلام ودخل الناس في دين الله أفواجاً، ورأى النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ثمار دعوتهم وجهادهم، وأظهره الله على من عاداه.

ثمار الدعوة

قال تعالى: يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلاَّ أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ [التوبة 32-33].
وقال تعالى: لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لاَ تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِنْ دُونِ ذَلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا (27) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا [الفتح 27-28].
لقد عبرت هذه الآيات عن سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم أصدق تعبير فلم تعرف الدنيا رجلاً أظهره الله كما أظهر محمدا ً صلى الله عليه وسلم مع كثرة أعدائه وحساده الذين قاموا عليه يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ولكن الله عز وجل أيد نبيه صلى الله عليه وسلم وأظهر دينه على الدين كله، فالحمد لله وحده،صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده.

دعوته صلى الله عليه وسلم الملوك والأمراء

أرسل النبي صلى الله عليه وسلم كتاباً إلى هرقل قيصر الروم يدعوه إلى الإسلام فقال هرقل لأبي سفيان:
إن كان ما تقول حقاً فسيملك موضع قدمي هاتين، وقد كنت أعلم أنه خارج ولم أكن أظن أنه منكم فلو أني أعلم أني أخلص إليه لتجشمت لقاءه، ولو كنت عنده لغسلت عن قدمه، وقال هرقل لعظماء الروم: هل لكم في الفلاح والرشاد وأن يثبت ملككم فتبايعوا هذا النبي؟ (البخاري كتاب بدء الوحي).
ومزق كسرى كتاب النبي صلى الله عليه وسلم فدعا عليه فمزق الله ملكه، وافتتح المسلمون بلاد كسرى وقيصر وغنموا كنوزهما ببركة هذه الدعوة المباركة.

خطبة الوداع وإرساء دعائم الإسلام

وقف النبي صلى الله عليه وسلم بعرفة يخطب الناس في حجة الوداع، ليثبت دعائم الإسلام ويهدم أركان الجاهلية فيقول: « أيها الناس اسمعوا قولي، فإني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا بهذا الموقف أبدا، أيها الناس إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام إلى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا، وكحرمة شهركم هذا، وإنكم ستلقون ربكم فيسألكم عن أعمالكم وقد بلغت، فمن كان عنده أمانة فليؤدها إلى من ائتمنه عليها، وإن كل ربا موضوع، ولكن لكم رءوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون.
قضى الله أنه لا ربا، وأن ربا عباس بن عبد المطلب موضوع كله، وإن كل دم كان في الجاهلية موضوع، وأن أول دمائكم أضع دم ابن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب، وكان مسترضعًا في بني ليث، فقتلته هذيل، فهو أول ما أبدأ به من دماء الجاهلية.
أيها الناس، إن الشيطان قد يئس من أن يعبد بأرضكم هذه أبدا، ولكنه رضي بما تحقرون من أعمالكم فاحذروه على دينكم، أيها الناس إن النسيء زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا، يحلونه عامًا ويحرمونه عامًا، ليواطئوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله ويحرموا ما أحل الله.
إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض، وإن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرًا، منها أربعة حرم، ثلاثة متوالية ورجب مضر، الذي بين جمادى وشعبان.
أيها الناس، إن لكم على نسائكم حقا، ولهن عليكم حقا، لكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدًا تكرهونه وعليهن أن لا يأتين بفاحشة مبينة، فإن فعلن فإن الله قد أذن لكم أن تهجروهن في المضاجع وتضربوهن ضربًا غير مبرح، فإن انتهين فلهن رزقهن وكسوتهن بالمعروف، واستوصوا بالنساء خيرًا، فإنهن عندكم عوان لا يملكن لأنفسهن شيئًا، وإنكم إنما أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمات الله، فاعقلوا أيها الناس قولي، فإني قد بلغت، وقد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبداً، أمرًا بينًا، كتاب الله وسنة نبيه.
أيها الناس اسمعوا قولي واعقلوه، المسلم أخ المسلم والمسلمون إخوة فلا يحل لامرئ من أخيه إلا ما أعطاه عن طيب نفس منه، فلا تظلمن أنفسكم، اللهم هل بلغت؟ فذكر لي أن الناس قالوا: اللهم نعم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اللهم اشهد.

أنموذج من مناظرة غير المسلمين

قال ابن القيم: (وقد جرت لي مناظرة بمصر مع أكبر من يشير عليه اليهود بالعلم والرياسة، فقلت له في أثناء الكلام: أنتم بتكذيبكم محمدًا صلى الله عليه وسلم قد شتمتم الله أعظم شتيمة. فعجب من ذلك، وقال: مثلك يقول هذا الكلام؟ فقلت له: اسمع الآن تقريره، إذا قلتم: إن محمدًا ملك ظالم قهر الناس بسيفه وليس برسول من عند الله، وقد أقام ثلاثًا وعشرين سنة يدعي أنه رسول الله أرسله إلى الخلق كافة، ويقول: أمرني الله بكذا ونهاني عن كذا وأوحى إلي كذا؛ ولم يكن من ذلك شيء، ويقول: إنه أباح لي سبي ذراري من كذبني وخالفني ونساءهم وغنيمة أموالهم وقتل رجالهم، فلا يخلو إما أن تقولوا إن الله سبحانه كان يطلع على ذلك ويشاهده ويعلمه، أو تقولوا إنه خفي عنه ولم يعلم به، فإن قلتم لم يعلم به نسبتموه إلى أقبح الجهل وكان من علم ذلك أعلم منه، وإن قلتم بل كان ذلك كله بعلمه ومشاهدته واطلاعه عليه فلا يخلو إما أن يكون قادرًا على تغييره والأخذ على يديه ومنعه من ذلك، أو لا، فإن لم يكن قادرًا فقد نسبتموه إلى أقبح العجز المنافي للربوبية، وإن كان قادراً وهو مع ذلك يعزه وينصره ويؤيده ويعينه ويعلي كلمته، ويجيب دعاءه ويمكنه من أعدائه ويظهر على يديه من أنواع المعجزات والكرامات ما يزيد على الألف ولا يقصده أحد بسوء إلا أظفره به، ولا يدعوه بدعوة إلا استجابها له، فهذا من أعظم الظلم والسفه الذي لا يليق نسبته إلى آحاد العقلاء فضلاً عن رب الأرض والسماء؛ فكيف وهو يشهد له بإقراره على دعوته وبتأييده وبكلامه وهذه عندكم شهادة زور وكذب، فلما سمع ذلك قال معاذ الله أن يفعل الله هذا بكاذب مفتر بل هو نبي صادق من اتبعه أفلح وسعد، قلت: فما لك لا تدخل في دينه؟ قال: إنما بعث إلى الأميين الذين لا كتاب لهم، وأما نحن فعندنا كتاب نتبعه، قلت له: غُلِبتَ كل الغلب، فإنه قد علم الخاص والعام أنه أخبر أنه رسول الله إلى جميع الخلق، وإن من لم يتبعه فهو كافر من أهل الجحيم، وقاتل اليهود والنصارى وهم أهل كتاب، وإذا صحت رسالته وجب تصديقه في كل ما أخبر به؛ فأمسك ولم يحر جوابًا. (هداية الحيارى في أجوبة اليهود والنصارى).

حملة الإساءة مستمرة

منذ زمن ليس بالبعيد تعرض النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم لبعض ألوان الاستهزاء في بعض دول أوروبا وتحديداً الدانمارك والنرويج، وكان هذا الاستهزاء في صورة مسابقة للرسوم الكاريكاتورية، وقد حركت هذه الإساءات جموع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، فخرجت المظاهرات المنددة بهذه الإساءات، وفشت الدعوة إلى مقاطعة المنتجات، وتحرك بعض علماء الدعوة إلى هذه الدول لتعريف هؤلاء الناس منزلة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ، واعترض البعض على هذا الأسلوب الذي يفتح الباب واسعاً لمداهنة هؤلاء المعتدين والمجرمين، وبعد فترة وجيزة عم الهدوء وخفتت الأصوات وانشغل المسلمون بواقعهم الأليم وكأن شيئاً لم يكن، ولأجل هذا فإن مسلسل الإساءة لم يتوقف ولن يتوقف، بل إنه يزداد سوءاً يوماً بعد يوم في داخل بلاد المسلمين وخارجها، ويرحم الله زمن العز والتمكين حيث كان من يسب رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعرض للمحاكمة وتوقع عليه أقصى عقوبة وهي القتل كما قرر ذلك علماء المسلمين. [ «الصارم المسلول على شاتم الرسول صلى الله عليه وسلم » ].
أقول هذا لأنني طالعت مقالاً لأحد القساوسة الأقباط ممن يسمون أنفسهم أقباط المهجر، يرد فيه على كاتب مصري، لم يقتصر هذا القس على الرد على الكاتب المسلم، وإنما ذهب يتطاول على سيد الخلق صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام بكلام ننزه مجلة التوحيد عن ذكره فيها، مما يدل على حقد دفين عند هذا القسيس وأمثاله ممن لا يؤمنون بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، بل حرفوا الكلم عن مواضعه، ويدعون القداسة لرهبانهم، بينما ينسبون لله تعالى الصاحبة والولد، ولسان حالهم يفصح عن تقديسهم للبشر تقديسًا أعظم من تقديسهم لرب البشر سبحانه، ولقد جاء في الحديث القدسي الشريف الذي يرويه أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «قال الله تعالى كذبني ابن آدم ولم يكن له ذلك، وشتمني ولم يكن له ذلك، أما تكذيبه إياي فقوله: لن يعيدني كما بدأني، وليس أول الخلق بأهون عليّ من إعادته، وأما شتمه إياي فقوله: اتخذ الله ولدًا وأنا الأحد الصمد لم ألد ولم أولد ولم يكن لي كفوًا أحد». (رواه البخاري 3193، 4974، 4975)
فمن نسب لله الولد، أو جعله ثالث ثلاثة، أو قال: إن الله هو المسيح فقد شتم الله تعالى.
فإذا كان هؤلاء يسبون الله تعالى، فليس غريبًا عليهم أن يسيئوا إلى خاتم المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم . فالتطاول على سيد المرسلين كان ولا يزال دأبهم عبر الزمان.
وأقول لهذا القس: إن محمداً صلى الله عليه وسلم سيد ولد آدم، وصاحب الشفاعة العظمى والمقام المحمود، والحوض المورود، والمبعوث إلى الناس كافة، لا ينال من قدره ولا من كرامته ما يقوله أمثالك.
وأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم هم خير قرون هذه الأمة، التي هي خير أمة أخرجت للناس، فليسوا قتلة ولا سفاحين، وإنما هم قديسون أطهار أبرار، قال تعالى: مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنْجِيلِ [الفتح: 29].
أما محمد والمسيح صلوات ربي وسلامه عليهما فهما أخوان بينهما أخوة الإيمان والنبوة والرسالة، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول: « أنا أولى الناس بعيسى ابن مريم، الأنبياء إخوة لعلات، وليس بيني وبين عيسى نبي »، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول « من شهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه والجنة حق والنار حق أدخله الله الجنة على ما كان من عمل » وفي رواية: « من أي أبواب الجنة الثمانية شاء ».
وصدق المسيح عيسى بن مريم إذ يقول كما قص ربنا تبارك وتعالى عنه: وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الإِسْلاَمِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ [الصف: 6، 7].
وأقول لمن يدخلون مع هؤلاء المغرورين في معارك كلامية: لا ينبغي لمحمد صلى الله عليه وسلم أن يُسب بكم أو بسببكم.
روى أحمد في مسنده عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى قَالَ نَظَرَ عُمَرُ إِلَى أَبِي عَبْدِ الْحَمِيدِ أَوْ ابْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ شَكَّ أَبُو عَوَانَةَ وَكَانَ اسْمُهُ مُحَمَّدًا، وَرَجُلٌ يَقُولُ لَهُ يَا مُحَمَّدُ فَعَلَ اللَّهُ بِكَ وَفَعَلَ وَفَعَلَ، قَالَ: وَجَعَلَ يَسُبُّهُ، قَالَ: فَقَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عِنْدَ ذَلِكَ: يَا ابْنَ زَيْدٍ، ادْنُ مِنِّي، قَالَ: أَلَا أَرَى مُحَمَّدًا يُسَبُّ بِكَ؟ لَا وَاللَّهِ لَا تُدْعَى مُحَمَّدًا مَا دُمْتُ حَيًّا، فَسَمَّاهُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ ثُمَّ أَرْسَلَ إِلَى بَنِي طَلْحَةَ لِيُغَيِّرَ أَهْلُهُمْ أَسْمَاءَهُمْ وَهُمْ يَوْمَئِذٍ سَبْعَةٌ وَسَيِّدُهُمْ وَأَكْبَرُهُمْ مُحَمَّدٌ، قَالَ: فَقَالَ مُحَمَّدُ بْنُ طَلْحَةَ أَنْشُدُكَ اللَّهَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ فَوَاللَّهِ إِنْ سَمَّانِي مُحَمَّدًا يَعْنِي إِلَّا مُحَمَّدٌ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ عُمَرُ: قُومُوا لَا سَبِيلَ لِي إِلَى شَيْءٍ سَمَّاهُ مُحَمَّدٌ صلى الله عليه وسلم .
وصدق الله إذ يقول: « ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم ».
وحسبنا الله ونعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد الرسائل : 1273
نقاط التميز : 2147483647
ذكر
البلد : مغربي

مُساهمةموضوع: رد: صدق رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم   السبت 7 مارس - 13:10:09

شكر على الموضوع وصل تميزك


قرار اداري] جميع الروبط خفية تقريب الى بعد وضع الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
الادارة
الادارة
avatar

عدد الرسائل : 1273
نقاط التميز : 2147483647
ذكر
البلد : مغربي

مُساهمةموضوع: رد: صدق رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم   السبت 7 مارس - 13:11:42

شكر على الموضوع وصل تميزك


قرار اداري] جميع الروبط خفية تقريب الى بعد وضع الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صدق رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب العرب  :: المنتديات الإسلامية :: ركن القرآن الكريم-
انتقل الى: